التخطي إلى المحتوى
ابراهيم بن سالوقيه حقيقة كتاب اخبار الزمان المنتشر وقصته مع الفيروس والزلزال
ابراهيم بن سالوقيه

باتت الصفحة ال365 من كتاب اخبار الزمان للعلامة ابراهيم بن سالوقيه هي الأشهر في العالم العربي في الوقت الحالي، والأكثر طلباً وبحثاً ومعرفتاً للحقيقة، من أجل المقولة التي تنطبق علي الوقت الحالي في زماننا هذا، والتي حدث منها بعض الأحداث، لعل الأكثر خطورة منهم وهو حقيقة تفشي المرض وهو فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وربما الأسوأ قادم من هذه التنبؤات ولكن في موقع أحداث اليوم ننشر لكم حقيقة الكتاب المنشور، وحقيقة من هو إبراهيم بن سالوقيه الكاتب المجهول؟.

الجملة هي : حتى إذا تساوى الرقمان (20=20) وتفشى مرض الزمان منع الحجيج واختفى الضجيج واجتاح الجراد وتعب العباد ومات ملك الروم من مرضه الزؤوم وخاف الأخ من أخيه وصرتم كما اليهود وكسدت الأسواق وارتفعت الأثمان فارتقبوا شهر مارس زلزال يهد الأساس ويموت ثلث الناس.

ولكن بعد أن تحري موقع أحداث اليوم عن ما تم نشره في الآونة الأخيرة عن إبراهيم بن سالوقيه، لم يكن له وجود وتم إختراعه من قبل بعض الأشخاص لأغراض مجهولة بشكل كبير، وذلك من أجل زيادة الزعر والرعب في العالم العربي، وعن الكتاب فأنه لم يتطرق إلى أي نبؤة عن نهاية العالم، بل اقتصرت كل موضوعاته عن رصد التاريخ القديم بمختلف بلدان العصر القديم.

ونحن في موقع أحداث اليوم نوضح الآتي :

  • لا يوجد في التاريخ مؤلف كتب بهذا الاسم, وليست له اي مؤلفات او كتب.
  • يقال أن كتاب أخبار الزمان لصاحبه المسعودي وليس إبراهيم بن سالوقيه كما موضح علي غلاف الكتاب.
  • لا تفوتك هذه الأخبار:-

     

    قد يهمك أيضاً :-

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *