التخطي إلى المحتوى
تفاصيل القبض علي يوسف القططي بسبب فيديو تعذيب الطفلة الصغيرة – معلومات جديدة عن يوسف عثمان القططي

حقيقة القبض علي يوسف عثمان القططي، اعلنت منذ قليل مصادر خاصة بموقع “أحداث اليوم” القبض علي يوسف عثمان القططي، صاحب فيديو تعذيب الطفلة الصغيرة التي تبلغ من العمر عامين فقط، وجاري التحقيق معة من قبل الجهات المختصة، ومن المقرر ان يتم الانتهاء من التحقيق في خلال الساعات القادمة.

حيث اصبح يوسف الترند الاول علي موقع جوجل الشهير، كما تعاطف الملاين مع تلك الطفلة وذلك لصغر سنها، وطالب البعض بضرورة عقاب يوسف اقصي العقاب وذلك ليكون عبرة لمن يفكر ان بفعل ذلك الاعمال في الاطفال، يذكر ان يوسف يحمل الجنسية الفلسطينية ولكن يعيش في المملكة العربية السعودية.

تفاصيل القبض علي يوسف القططي

وبعد القبض علي يوسف اصبح الجميع يبحث عن الحالة الصحية الخاصة بالطفلة، ونجد ان الطفلة لا تفهم شئ بحكم سنها الصغير، وان الفيديو المنتشر لها علي التوتير قد وصل اكثر من مليون مشاهدة، بينما قام عدد كبير من المغردين علي مواقع السوشيال ميديا بالتعاطف معها، والدعاء لها.

السيرة الذاتية لـ يوسف عثمان القططي صاحب فيديو.

فيديو يوسف القططي وهو يعذب الطفلة الصغيرة.

ويكيبيديا .. من هو يوسف القططي معذب الطفلة في الفيديو.

يذكر ان يوسف القططي يعمل أخصائي خدمات لوجستية لدي شركة “يونيشارم”، ومن خلال المتابعة ومناقشة بعض اصدقائة في العمل، اكدو علي انه شخص انطوائي جدا، لا يعرف احد ولا يوجد علاقة بين وبين احد، يذكر انه قد تم طردة من العمل مرة وحيدة، ثم بعد ذلك استطاع العودة من جديد، ولكن لم يتم ذكر السبب.

واصبح فيديو يوسف القططي الترند الاول علي مواقع التواصل الاجتماعي سواء كان الفيس بوك او التوتير او الانستجرام وذلك لاهمية الخبر لدي الشعب السعودي، حيث اظهر مصور الفيديو عدة لقطات اثناء ضرب الاب لإبنته بشكل مُعنف يكاد تُصاب بالاغماء من شدة البكاء.

حقيقة اعتقال يوسف القططي

يذكر ان بعض مواقع التواصل الاجتماعي اكدت منذ دقائق قليلة علي اعتقال يوسف عثمان القططي، وذلك بعد الفيديو المنشور علي السوشيال ميديا، والذي اثار غضب الملاين في كافة انحاء الوطن العربي، حيث يظهر في الفيديو وهو يعامل الطفلة بوحشية كبيرة، وحتي الان لم يتم ذكر السبب الذي جعلة يفعل ذلك في الطفلة.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *