التخطي إلى المحتوى
حقيقة خبر وفاة الطفلة أناهيتا هاشم بفيروس كورونا أشهر طفلة إيرانية Anahita Hashem
أناهيتا هاشم

حقيقة خبر وفاة الطفلة أناهيتا هاشم، أنتشر علي مواقع التواصل الأجتماعي منذ دقائق قليلة أنباء عن وفاة الطفلة “أناهيتا هاشم زاده” أشهر طفلة إيرانية، وذلك بعد أن أصيبه بفيروس كورونا الخطير، الذي أصبح يهدد العالم بالكامل، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة وأصبح الجميع يبحث حول حقيقتة.

حقيقة خبر وفاة الطفلة أناهيتا هاشم زاده

وقد نشر أناهيتا مقطع فيديو عبر الصفحة الشخصية الخاصة بها علي موقع الانستجرام، بجوار والدتها في المنزل، مؤكدين أن الطفلة بخير وبصحة جيدة جدا، كما أنها تحافظ علي نظامها الغذائي ولا يوجد أي مشكلة صحية في العائلة.

وذكر والد الطفلة أناهيتا هاشم أن ما أنتشر علي مواقع التواصل الأجتماعي لا صحة منه علي الأطلاق، وأن ذلك الخبر قد أثار عدد كبير من افراد العائلة، وهو لا يعرف السبب وراء نشر هذة الأكاذيب، التي تعمل علي حزن أهالي الطفلة.

والجدير بالذكر أيضا فقد ظهرت الطفلة أناهيتا هاشم التي قامت بنشرة بعد تداول ذلك الخبر مباشرة، وهى تلعب وتلتقط الصور بجوار والدتها، مؤكدة أنها بخير وأن مقطع الفيديو المتداول عن وفاتها ما هو إلا طفلة تشبهها أما أناهيتا بخير حاليا.

وتعد أناهيتا هاشم من أشهر الاطفال المتواجدين علي مواقع التواصل الأجتماعي، بالتحديد موقع الانستجرام، وقد وصل عدد متابعيها في الفترة الأخيرة اكثر من 3 مليون.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *