التخطي إلى المحتوى
قصة عبدالمحسن الغامدي كاملة وزارة الداخلية بشأن تنفيذ حكم قصاص الغامدي
قصة عبدالمحسن الغامدي

بدأت قصة عبدالمحسن الغامدي في الظهور من جديد بسبب قيام السلطات السعودية، بتنفيذ القصاص اليوم في هذا الشاب، وقد بدأت أحداث هذه القصة عام 1433 هجرياً، وذلك بعد أن توجهت الجهات الأمنية في الباحة بتلقي بلاغ بسبب وقوع جريمة قتل في مدرسة ثانوي بالمعشوقة وهي مدينة تابعة للقري، وقد توجهت السلطات إلي هذه المدرسة لمعرفة تفاصيل الجريمة.

قصة عبدالمحسن الغامدي

وفوجئت القوات أن المقتول هو أحد طلاب المدرسة الثانوية وعمرة 17 سنة، وهو من عائلة آل المشرف، وتم الكشف بعد التحريات أن القتيل تعرف علي القاتل وهو عبدالمحسن الغامدي والذي قد أطلق سبع رصاصات كاملة من مسدس علي زميلة ، حيث كان التوزيع بحيث طلقتان في الظهر وأربعة في الصدرة ، وطلقة في الرأس.

وقد إعترف القاتل بهذه الجريمة وقد بين في الإعترافات أنه كان هناك خلاف بينه وبين القاتل بنية الإنتقام منه.

وقد ناشد الجميع منذ وقوع الجريمة عائلة المقتول من أجل العفو عنه، وأيضا ناشدوا الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، من أجل إصدار أمر عفو عنه، ولكن كان الأمر مربوط بموافقة عائلة المقتول، ولكن كان والد القتيل قد رفض جميع الطلبات وطالب بالقصاص لإبنه.

وقد إنتشرت قصته بشكل كبير، بسبب قيام الغامدي بحفظ جزء من القرآن وقيامة بالصلاة طوال هذه السنوات بشكل ثابت والثبات علي حفظ القرآن، وأيضا تعامله مع الجميع والذين أكدوا أنه كان حسن الخلق.

نفذت السلطات في المملكة العربية السعودية، أمس الأربعاء، حكم القصاص على الشاب المحكوم عبدالمحسن الغامدي في مدينة الباحة، وأصدرت وزارة الداخلية السعودية بيانا بشأن تنفيذ الحكم قالت فيه: “أقدم عبد المحسن بن حمود بن عبدالله الغامدي، سعودي الجنسية، على قتل سعد بن عائض بن مشرف الغامدي، سعودي الجنسية، وذلك بإطلاق النار عليه من مسدس عدة طلقات أدت إلى وفاته”.

لا تفوتك هذه الأخبار:-

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *