التخطي إلى المحتوى
مسابقة التربية والتعليم الجديدة 65 ألف مدرس تعرف علي تفاصيل سد العجز في الوزارة

فكرت وزارة التربية والتعليم فى وضع حلول مؤقتة لسد العجز فى المدارس حتى يتم الاعلان عن مسابقة جديدة للتعيينات سواء المؤقتة أو الدائمة, وخلال التفكير توصلوا الى حلول مؤقتة حتى يتم حل أزمة الحاجة الى معلمين ومعلمات فى مختلف المحافظات, وذلك بداية من العام الدراسى الجديد 2019-2020.

بدأ العام الدراسى الجديد 2019- 2020 للصفين الأول والثانى الابتدائى فى 11-9-2019, وباقى الصفوف بدأن يوم الأحد الماضى 21-9-2019, ومن شأنه تم التضامن مع الشئوون الاجتماعية فى فتح باب التقديم لأداء الخدمة العامة لخريجى الكليات الأدبية على أن يتم اختيار مجال التعليم فى الخدمة العامة لسد العجز فى المحافظات التى بها نقص وخلل فى عدد المعلمين والمعلمات.

عجز المعلمين فى الادارات التعليمية يمثل مشكلة كبيرة جدا بالنسبة للطلاب والطالبات وأولياء الأمور والعملية التعليمية بأكملها لذلك لابد من السعى لسد هذا العجز فى أسرع وقت ممكن , وهذا العجز يظهر بشكل كبير فى المرحلتين الابتدائية والاعدادية, ولجأت بعض المدارس التى بها عجز كبير الى جمع أثر من فصل فى فصل واحد مما أدى الى قلة استيعاب التلاميذ وضعف العملية التعليمية وعجزها عن جنى ثمار مجدية.

بداية ظهور عملية العجز

ظهر العجز فى محافظة المنيا بشكل كبير مما جعل الشكاوى تتزايد من قبل أولياء الأمور حتى قام أحد النواب باقتراح سد العجز من خلال الاستعانة بالمتقدمين للخدمة العامة فى مجال التعليم, تشير مدرسة (قرية منشية منبال الابتدائية) التابعة لمركز مطاى عن عجزها الكبير بالمعلمين فى تخصص الرياضيات والانجليزى مما أدى بهم الأمر لضغط فصلين فى فصل واحد فأصبح عدد الفصل 70 طالب بدلا من 35 مما أحدث أزمة كبيرة فى عملية التحصيل الدراسى.

وبالرغم من ذلك لم تتحرك الجهات المختصة لايجاد حل جذرى لهذه المشكلة, قام عضو مجلس النواب (الدكتور سمير رشاد) بطلب لسد عجز المعلمين من خلال الخدمة العامة, وكلف وكيلى وزارة التضامن الاجتماعى للعمل فى تنفيذ هذا الحل المؤقت لحين الوصول إلى حل جذرى, وأشار أيضا الى وجود عجز فى مركز سمالوط فى مادتى العلوم والرياضيات, ومن المؤكد أن قرار الخدمة العامة بدأ تنفيذه من العام الماضى وأثبت نجاحا كبيرا فى سد العجز.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *