التخطي إلى المحتوى

في حوار نادر للفنان سعيد صالح في برنامج “صفاء ساعة” الذي تقدمه صفاء أبو السعود عبر قناة ART ، ظهر عادل إمام في رسالة مسجلة للحديث عن صديقه سعيد صالح.

في البداية قال عادل إمام: لا أدري هل أتحدث عنه كصديق أو زميل فنان ، أو أتحدث عنه كشخصية مصرية. إذا قلنا زوربا اليوناني ، سعيد صالح زوربا المصري ، فإن أكثر الصداقة التي امتدت بيني وبين آدم كانت مع سعيد صالح. المدرسة عندما كنا نعد روايات الأدب العالمي في المسرح المدرسي وتعرفنا على بعضنا البعض في المسرح التلفزيوني.

وتابع: ذات مرة تم الكشف عن مسرحية “111 كفر أبو مجاهد” للمخرج الاستاذ صلاح منصور الفنان الكبير.

وتابع: الصداقة بيننا امتدت عبر المسرحيات ، والشارع المصري لا يحب أن يذهب ، كنا نخرج في شوارع القاهرة والإسكندرية ، كنا نحب الناس والشوارع وبلدنا.

استذكر عادل إمام ذكريات المسرحيات التي قدموها مع فرقة المتحددين ، وقدم كل منهم أعمالاً ، لكنهم لم ينجحوا حتى جاءت فكرة “مدرسة المشاغبين” وأخبروا كيف غادر سعيد صالح. النص الموجود في المشهد الذي جمعه مع سهير البابلي وطلب منه كتابة جملة على “السبورة”. لقد فوجئ هو وكل شخص آخر بذلك.

وتابع: دائما أقول إن هناك أخوات خلفهم والديهم ، وأخوات أعاملهم ، وهم رفاقي ، وأخواتي بلا هدف.

وبين عادل امام وسعيد صالح علاقة صداقة وطيدة لم تنفصل عن زمن ولا انشغال مع اي منهما ، وكانت بداية الانطلاق معا ، وشاركا في بطولة عدد من الافلام الناجحة وهي علامة مميزة في تاريخهم الفني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.