التخطي إلى المحتوى

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، منذ فترة ، صورة نادرة للفنان المصري الراحل رشدي أباظة ، ظهرت فيها مرتدية الحجاب ، دون أي قطعة لباس من الجهة العلوية ، مما أثار دهشة الجمهور.

وأكد بعض المتابعين أنه لا بد أن يكون أحد المشاهد التي مثلها في حياته. يذكر أن رشدي أباظة لم يأخذ بعين الاعتبار أنه ممثل ، ولكن في عام 1948 عندما رآه المخرج بركات ووجده بجسم رياضي رشحه للمشاركة أمام فاتن حمامة في دور في فيلم “المليونير الصغير”.

في ذلك الوقت ، اعتقد رشدي أباظة أنه قد يجد فرصة أكبر في إيطاليا ، فسافر هناك على أمل الوصول إلى العالم ، لكنه عاد إلى مصر دون أن يحقق هذا الحلم ، ليقدم أدوارًا صغيرة كإضافات في الأفلام ، بما في ذلك رد قلبي ودليلة وجعلوني مجرم وموعد حب وذلك قبل صعود السلم إلى النجومية.

يشار إلى أن رشدي أباظة ولد عام 192 لأب مصري ، سعيد أباظة ، من عائلة ثرية ومعروفة في مصر ، ولأم إيطالية ، تيريزا لويجي ، درست في مدرسة سان ماركو بالإسكندرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.