التخطي إلى المحتوى

يعتبر فيلم “إسماعيل ياسين في المخابرات السرية” من علامات السينما المصرية ومن أهم الكوميديا ​​حتى عصرنا هذا ، ويجمع عمالقة الفن مثل إسماعيل ياسين ، وزينات صدقي ، وعبد السلام النابلسي ، وحسن فائق. ورياض القصبجي إخراج فطين عبد الوهاب.

على الرغم من أن الفيلم قد حقق نجاحًا كبيرًا وقت صدوره وحتى الآن بعد مرور 63 عامًا ، فقد تضمن الفيلم بعض الأخطاء التي ربما تكون قد جعلت المشاهدين يفقدون متعة المشاهدة.

يظهر هذا الخطأ في أحد المشاهد التي جمعت إسماعيل ياسين وميمو رمسيس الذي جسد دور زعيم عصابة فار من وجه العدالة. في هذا المشهد ، يتعرض إسماعيل ياسين للتهديد من قبل ميمو رمسيس ويتلقى سلاحًا أبيض على وجهه ، لكن في المشهد التالي نجد أن الجرح على وجه إسماعيل ياسين قد اختفى.

تدور أحداث الفيلم حول جندي شرطة يسيء التصرف وزعيم عصابة يهرب منه قبل إدخاله إلى مستشفى للأمراض العقلية ، وخوفًا من معاقبة الإهمال قرر دخول المستشفى باسم المجرم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *