التخطي إلى المحتوى

تصدرت ندى الكامل ، المطلقة الفنان أحمد الفيشاوي ، محركات البحث بعد أنباء عن عودتها لعصمة زوجها بعقد خلع وسيارة من الذهب الخالص.

وقال ناشطون إن الكامل قرر العودة إلى إسماء الفيشاوي ، بعد أن اعتذر لها عما فعله خلال الفترة الماضية.

وكشفت أنها تلقت باقة من الورود الحمراء وعليها بطاقة تحمل رسالة اعتذار وتتمنى أن يبقيا معا إلى الأبد ، وكتب فيها: “أنا آسف يا ندوشه كل عيد حب ونحن معًا ، حيث غنت أغنية “Show Sweet Last Love” في الخلفية.

أنا آسف ندوشة ... هل عادت ندى الكامل لزوجها السابق أحمد الفيشاوي؟  - مجلة اللحن

طاردتهم شائعات عن عودة أحمد الفيشاوي إلى زوجته السابقة بعد انتشار ذلك الفيديو ، واحتفالها بعيد الحب ، حيث نشرت صورة جديدة لها في عيد الحب وكتبت تعليقًا عليها: خجول.”

ورجح بعض متابعيها أن الأمور بينها وبين أحمد الفيشاوي عادت إلى طبيعتها وتحسن الوضع بينهما ، لكنها لم تصدر بيانًا رسميًا يكشف حقيقة الأمر.

من جهته ، حسم الفنان أحمد الفيشاوي الجدل حول عودته لزوجته السابقة ندى كامل ، بعد تداول الخبر خلال الساعات الماضية ، لافتًا إلى أن النبأ لم يكن صحيحًا ، مكررًا: ” الاخبار ليست صحيحة او جديدة “.

ضرب زوجة أحمد الفيشاوي الحرة

كما نشرت ندى الكامل ، زوجة الفنان السابقة أحمد الفيشاوي ، تعليقًا على إنستجرام لأحد المحامين الذين اعترضوا على حكم تشديد العقوبة على الرجل الذي اعتدى على زوجته بالضرب.

اعترضت المطلقة ، أحمد الفيشاوي ، على رفض المحامي تشديد العقوبة على الرجل الذي اعتدى على زوجته ، وألمحت في تعليقها إلى تعرضها للضرب من قبل “الفيشاوي” قبل الطلاق.

وقالت الزوجة السابقة لأحمد الفيشاوي في تعليقها على إنستجرام: تعني أنت تعترض على العقوبة الأشد لضرب الستة بحجة عدم وجود (كشك للدفاع عن الرجال) !!! وإن لم تقتنع ولا تصدق فأنت ترفض وتستنكر هذا القانون !! انت لا تعيش معنا ام ماذا؟ هل شاهدت المستشفيات وحالات التشوه الجسدي والنفسي التي تحدث لنا كل يوم من قريب وبعيد؟ نخشى السير في الشارع … لا نتعرض فقط للضرب … وإذا رأيت ذلك ولم تسمعه ، فأنت رجل لا يعرف أو يفهم أي شيء “.

وتابعت الزوجة السابقة لأحمد الفيشاوي: “يا سيدي الفاضل ، الذي يجهل ما يجري … حرفيًا ، هناك الكثير من الناس كل يوم يتعرضون للضرب والافتراء ، وقلوبهم ، وفي الصباح نستيقظ نركض لنأكل لقوتنا ، ومن يركض إلى أولادها ، ومن حمل البيت الذي كان يضربها فيه “.

وتابعت الزوجة السابقة لأحمد الفيشاوي: “يا سيدي الكريم لا نريد حبس الرجال .. نريد شبه الرجال .. لا تدع (البت) يسجن بتهمة التشهير. وهذا ليس طبيعيا وغير مقبول .. وقد حكم الله على الحق وهو أحكم الحكام !! لماذا أنتم عنيدون؟ لماذا عاقبت باسم الحرب؟

وأضاف الحر أحمد الفيشاوي: “علاقة الرجل بالمرأة علاقة تفاهم وتكامل ، ولم تجعلها علاقة تناقض وتصادم. لكن لا تضربها ، وكن مؤدبًا ورحيمًا لا. (عفا عليها الزمن) وإذا خرج كل واحد منا وقال ما يحدث لها ، صدقني ، يا سيدي الفاضل ، الغافل ، فلن تفعل شيئًا سوى أن تكون في شك على الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.