التخطي إلى المحتوى

نشر الفنان حسام داغر مقطع فيديو أمام برج ستيوارت في لندن ، سقطت فيه سندريلا سعاد حسني من شرفة شقتها في الطابق السادس ، في 21 يونيو 2001.

ونشر الفيديو “داغر” عبر حسابه على موقعي “فيسبوك” و “انستجرام” ، وعلق: “شقة الراحلة سعاد حسني في لندن التي سقطت منها ليموت .. رحمة الله عليك. سعاد حسني الحبيبة من الجميع .. صلوا عليها بالرحمة .. روحها طلبت صلاة “.

كما نشر حسام داغر صوراً أمام برج ستيوارت في لندن ، وعلق على حسابه على فيسبوك: “موتها ما زال من الألغاز التي لم تكشف أسرارها … لكنني شعرت بالقشعريرة عندما رأيت مكانه. سقطت ورأيت الشرفة التي سقطت منها .. على الفور .. تذكرت صوتها وأدائها وعفويتها وطريقتها في التمثيل وحركاتها العفوية .. أدركت أن المكان لا يزال محاطًا بروحها الجميلة. .. كأنها تراقب أي مصري يمر وتقترب منه لتجعلها تشعر بالأمان ويصلح معه “.

وتابع: “قرأت سورة الفاتحة لها في مكان وفاتها ، كما أطلب منك أن تيسر هذا لروحها الهائمة .. تذكرها بقدر ما أسعدتها لك سنوات حياتها الفانية. .. لقد أحبت السينما إلى حد اختيار العقار لأن هناك سينما تحتها يمكنك متابعتها كل يوم “.

وختم: “أحبت التمثيل والغناء منذ صغرها ولقبت سعاد حسني لغنائها (أنا سعاد أخت القمر وحسني فاق كل البشر) رحمك الله سعاد ، حسني ، وترحم روحك بسلام ، وعزائنا الوحيد أنك في مكان أفضل “.

ولدت سعاد حسني البابا في 26 يناير 1943 في حي بولاق بالقاهرة لعائلة فنية. والدها محمد حسني البابا الذي كان من أكبر الخطاطين ، وشقيقة المطربة نجاة الصغير ، عمل في الفن طفلة صغيرة مع بابا شارو ، واكتشفها عبد الرحمن الخميسي للسينما. . ثم عملت بأدوار متعددة ، وعندما تجاوزت شهرتها الآفاق ، كانت تسمى سندريلا من الشاشة العربية ، وتزوجت من المخرج صلاح كريم ، والمخرج علي بدرخان ، ثم كاتب السيناريو ماهر عوض ، وعملت على التلفزيون في مسلسل “هو وهي”. وفازت بالعديد من الجوائز عن الأفلام منها: الحب الذي كان “و” الغروب والشروق “، ونافست الفنانة فاتن حمامة لتكون نجمة القرن العشرين ، واستطاعت تقديم مسيرة غنائية بخفة. تمثيل وإظهار جعلها ملكة في قلوب الجماهير ، وتوفيت في ظروف غامضة في لندن ، تاركة وراءها تاريخًا طويلًا لا يُنسى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.