التخطي إلى المحتوى

استدعت أميرة مختار ، ابنة الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي ، والديها بكلمات مؤثرة ، واصفة إياهما بأحلى أم وأب في الكون ، متمنية لهما الرحمة والمغفرة.

نشرت أميرة ، عبر حساب والدتها الرسمي على إنستجرام ، مجموعة من الصور القديمة ، ظهرت فيها مع عائلتها وهم يستمتعون بوقتهم ، ورفقت الصور بتعليق أعربت فيه عن حزنها على انفصالها. تستذكر إحدى رحلاتها التي وصفتها بأنها مليئة بـ “الحب والحنان والبساطة”.

وكتبت ابنة رجاء الجداوي: أجمل أم وأب في الكون رحمك الله يا نور عيني حبيبي رحمك الله أجمل مصيف. صحيح”.

وتلقت أميرة التعازي والمواساة من الفنانين الذين عبروا عن حزنهم لما حدث لها ومنهم الفنانة رانيا فريد شوقي التي علقت: “الله يرحمهم ويغفر لهم ويسكن في حدائقهم الشاسعة”.

كما تفاعل المتابعون مع التدوينة ، داعين لوالديها الراحلين بالرحمة ، سائلين الله أن يلهم أهل الفقيد الصبر والسلوان.

جدير بالذكر أن ابنة رجاء الجداوي تتلقى صفحة والدتها الراحلة ، والتي تسعى من خلالها إلى إبقاء سيرة والدتها حاضرة ، وتنشر من خلالها ذكرياتها وكل ما يتعلق بها وكأنها لم تغادر ، كآخر والتي كانت صورة الجداوي مع الراحلة دلال عبد العزيز.

وعلقت أميرة على صورة النجمتين: “الله يرحمك يا حبيبتي. اليوم لي عام .. الله يرزقنا جميعا الصبر على فراقهما ، وربهم يرحمهم علينا بذكريات طيبة”. حياة.

وتوفيت رجاء الجداوي في 5 يوليو 2020 ، بعد صراع استمر قرابة شهرين مع فيروس كورونا ومضاعفاته ، حيث تركت أرشيفًا فنيًا يضم 74 فيلمًا و 40 مسلسلًا دراميًا و 6 عروض مسرحية.

وقالت أميرة خلال تصريح سابق لـ “فوشيا” إنها تلقت في الذكرى الثانية لوفاة والدتها أكثر من 150 مكالمة هاتفية ، حيث وجدت حبًا كبيرًا لوالدتها ، حتى أنها لم تتوقع هذا القدر من الحب والوفاء ، مشيرة إلى أن ذكرى وفاة والدتها تحولت إلى فرح وحب.

كما تمنت أن يديم الله سيرة والدتها المباركة عليها ، مضيفة: “تاريخان لا أحبهما في حياتي هما 5 مارس ، يوم وفاة أبي ، ويوم 5 يوليو يوم وفاة والدتي ، ولكن ذكرى” تحولت إلى حب كبير جعلنا نفكر في شخصيتها “.

وأكدت أن كل لحظة تعيشها بدون حضور والدتها لا معنى لها ، حيث كانت تشاركها بكل التفاصيل ، وهي تأكل معها ، وتطلب رأيها ، حيث وصفتها بـ “السيدة الحكيمة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.