التخطي إلى المحتوى

وجه الفنان سيف عبد الرحمن ، رسالة مؤثرة إلى زوجته السابقة الفنانة رجاء حسين ، بعد مغادرتها دنيا صباح الثلاثاء الماضي ، وجنازتها بمسجد الشرطة بالشيخ زايد ، عن عمر يناهز 84 عامًا.

قال الفنان سيف عبد الرحمن ، خلال مقابلة مع برنامج “من مصر” المذاع على شاشة “سي بي سي” ، والذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل ، أن الفنانة رجاء حسين ، أحبها الجميع وبسرعة. دخلت قلوبهم. كانت ست عظماء ، فنانة مقتدرة ، زوجة ، أم ، وابنة بلد جذع ، في جنة الخلود إن شاء الله “.

وتابع: “عندما تجلس معها تشعر أنها أختك أو خالتك أو خالتك ، تخاف من قلبك لفترة طويلة ، وكل الناس يحبونها ، والله يحبها ، ولهذا أحب شخصيته. . كثير من الناس في الشارع يواسونني “.

وعن أكثر ما أحبه في السنوات العشر التي عاشوها معًا ، كانت “جدنتا” ، قائلة إنها كانت “جذعًا” وتربى أطفالًا على تنشئة رائعة ، وأنها كانت فنانة قادرة على فعل ذلك. لم يحالفها الحظ رغم أنها ابنة المسرح وشاركت في أعمال سينمائية وتلفزيونية وإذاعية ، آملة أن يدعوها عشاقها إلى الرحمة والمغفرة.

وأكد أن الفنانة رجاء حسين استطاعت أن توازن بين أعمالها الفنية ومهامها المنزلية ، وتأثرت بشدة بوفاة نجلها “كريم” ، وتابع: “كان لها طوال حياتها وأملها ، وكان يعاملها معاملة طيبة للغاية ويقبلها بيدها ورأسها ، وبخسارته رفضت الحياة وقالت أريد أن أذهب لمقابلته ، فالموت كان ابننا كريم هو النهاية لها ولم ترغب في العيش “.

وأوضح أن رجاء حسين نصحته بالزواج الثاني “أخبرتني أن لديك رخصة للزواج. بالنسبة لي اختتمت حياتي معك فقررت الزواج بعد انفصالنا. كنت بحاجة إلى شخص يترك عقلها لي. الله يهبني عطية واحدة من السماء ويداها بصحة جيدة وهي والرجاء الصحابة “. وحبايب تقول: أمي نحن عائلة والعلاقة بينهما جيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *