التخطي إلى المحتوى

قدم هذا الممثل “لورنس العرب” و “دكتور زيغافو” و “تشي جيفارا” وأدوار أخرى في هوليوود ، ونقلها إلى العالم ، حيث يعتبر أول فنان مصري يصل إلى هذا المنصب.

عمر الشريف ، من مواليد 10 أبريل 1932 ، اسمه الحقيقي ميشال ديميتري شلهوب ، من عائلة مسيحية ، لكنه أعلن أنه اختار اسمه الفني عمر الشريف ، وأعلن إسلامه للزواج من الفنانة فاتن حمامة.

ولد عمر الشريف في مدينة الإسكندرية ، وتبع عائلته كنيسة الروم الكاثوليك ، وتعود أصوله إلى دمشق. كانت عائلة والدته أسرة مرقمة ، وكان والده كلير سعادة امرأة من المجتمع.

كان والده تاجر أخشاب وكان يأمل أن يعمل نجله في نفس المهنة ولكن عمر منذ طفولته كان يميل إلى التمثيل الذي بدأه على خشبة مسرح مدرسة فيكتوريا وكان زميل المخرج يوسف شاهين ، الذي قدمه في فيلمه الأول “الكفاح في الوادي”.

في أوائل الستينيات التقى بالمخرج العالمي ديفيد لين الذي اكتشفه وقدم له في العديد من الأفلام. مع انشغال عمر بالعالم ، بدأ في إهمال زوجته ومنزله ، مما أدى إلى انفصاله عن فاتن حمامة منتصف السبعينيات.

التقى الفنان عمر الشريف بالمخرج ديفيد لين ، الذي رشحه للمشاركة في فيلم لورنس العرب عام 1962 ، واستمر في المشاركة مع ديفيد لين في العديد من الأفلام ، منها دكتور زيفاجو وأفلام أخرى جعلته مشهورًا على نطاق واسع في هوليوود.

استطاع عمر الشريف الحصول على العديد من الجوائز العالمية ، حيث حصل على جائزة جولدن جلوب ثلاث مرات ، وتم ترشيحه لجائزة الأوسكار عام 1962 عن فيلم “لورنس العرب” كأفضل ممثل مساعد.

في سنواته الأخيرة أصيب الفنان عمر الشريف بمرض ألزهايمر الذي أعلن عنه نجله طارق قبل وفاته في العاشر من يونيو 2015 ، مؤكدا أن والده كان مصابا بالزهايمر وأنه لا يتذكر وفاة فاتن حمامة أو زوجته. صديقه الفنان احمد رمزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.