التخطي إلى المحتوى

على الرغم من مرور حوالي 65 عامًا على عرض الفيلم وحقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه عام 1957 وحتى الآن عندما يتم عرضه على التلفزيون ، إلا أنه يحتوي على بعض الأخطاء التي قد تفسد متعة المشاهدة.

ويضم الفيلم مجموعة من نجوم السينما مثل رشدي أباظة وفاتن حمامة وهند رستم ومريم فخر الدين ويحيى شاهين وإخراج صلاح أبو سيف.

صُدم الجمهور بهذا الخطأ البسيط الذي عبّر المتابعون عن عدم وجود هذه الاحتمالات البسيطة التي تخفي مثل هذه الأخطاء.

تمحور الخطأ في أحد المشاهد التي ترتدي فيها فاتن حمامة فستان الزفاف وتدخل فتاة صغيرة إلى غرفتها وتترك شمعة على أحد الأسطح لتسقط على الأرض تحت الفستان ، بينما فاتن حمامة يغمى عليها وهنا نجد ذلك. تتحرك الشمعة تحت الفستان لتحرق الثوب تمامًا وكأن هناك يدًا تحركه خلف الكاميرات.

ويدور فيلم “لا سليب” حول “نادية لطفي” فتاة تعيش في حضانة والدها بعد طلاقه من والدتها. عندما تبلغ سن الرشد يتزوج والدها بامرأة أخرى ويمتلئ قلبها بالغيرة وتقرر الانتقام منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.