التخطي إلى المحتوى
علق حسن الشامي قائد فريق المقاولون العرب ، على تصرف أحمد يحيى حارس مرمى الاتحاد بالإسكندرية ، بعد مغادرة مباراة فريقه أمام سيراميكا دون استكمالها ، بعد حصوله على 5 أهداف وتعرضه للعديد من الإهانات العلنية.
وكتب حسن الشامي عبر حسابه على فيسبوك: كنت مع أحمد في عزاء أخيه ، وحرفًا أحمد هو الذي مات حزنًا وليس شقيقه ، وهو يؤدي واجبه رغم الظروف القهرية ، وكلها. سوف يعفونه ويصرون على تواجده في مكان عمله وتنفيذ ما هو مطلوب منه. كما أنه لا يوجد خطأ واضح منه ، وفجأة تنهار وتخرج بهذه الطريقة بسبب الإهانات التي تعرضت له ، مؤكدة أننا ما زلنا ولن يكون لنا أي روح أو رحمة في التعامل مع فن التعامل. هو الفن الأكثر أهمية في الوجود.
وأضاف نقيب المقاولون العرب: “نحن كبشر في أي مصيبة أو محنة أو شدة أو فشل ، ننظر إلى اليد التي تريحنا أو الكلمة التي تقوينا وتريحنا مما نحن فيه ، وللأسف كلنا. الناس في جميع المجالات الذين يراقبون أي عمل يضعون أنفسهم في مجال الحكم والقضاء. صاحب العمل ، وفي يدي ، الحق في ذبح هذا الشخص وعدم مراعاة مشاعره أو مشاعره أو مشاعر عائلته وأولاده “.
وختم حسن الشامي: “ربنا عزّ وجلّ كرّم الإنسان وكرّمنا ، وكرّمنا نسل آدم ، والغرب يحترم الحيوانات ويقدرها ويحترمها ويهتم بمشاعرها”. .. لأنك ببساطة لن تقبل أي شخص يقول لك كلمة أو يفعل شيئًا معك يزعجك أو يضايقك. ما زلنا وسنظل نفتقد الكثير في كيفية احترامنا للآخرين والرحمة في التعامل ، وكأنها أصبحت ثقافة شعب ، أخي وحبيبتي أحمد يحيى ، كانت تعازيّ بالأمس في أخيك رحمه الله. عليه واليوم تعازيّ في الرحمة والإنسانية.
وتكبد اتحاد الإسكندرية هزيمة ثقيلة تحت القيادة الفنية لعماد النحاس ، بعد خسارته بنتيجة 5-0 أمام فريق سيراميكا ، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم في الجولة الـ24 من مسابقة الدوري العام.
حسن الشامي
حسن الشامي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.