التخطي إلى المحتوى

دائمًا ما تشهد غرفة خلع الملابس بالنادي العديد من المشاهد ، يتم الكشف عن بعضها ، بينما يظل الكثير منها أسرارًا لا يعرف أحد عنها شيئًا. ملابس الفريق هي “المطبخ” الذي تنطلق منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ، ولها دور في تحقيق الانتصارات والصعود إلى منصة التتويج ، فضلاً عن دورها في تلقي الهزائم وخسارة البطولات..

حادثة اليوم تتمثل في قرار الفرنسي باتريس كارتيرون ، مدرب الزمالك السابق ، استبعاد محمود جنش حارس مرمى الزمالك آنذاك ، والمستقبل الحالي من التدريبات في بداية الموسم الحالي.

في نهاية الموسم الماضي تحدث جنش مع كارتيرون بطريقة غير لائقة عن أسباب استبعاده من المباريات ، الأمر الذي دفع كارتيرون لاتخاذ قرار باستبعاد اللاعب من المباريات نهائيا ، وفي بداية الموسم الحالي ، رفض كارتيرون السماح لجينش بالتدريب مع الفريق وطلب خروجه من النادي ، الأمر الذي جعل النادي يوافق على إعارة جينش إلى فيوتشر.

من جهة أخرى عقد سعد سمير ومحمود عبد الرحيم جنش ، لاعبي المستقبل ، جلسة خاصة مع زملائهم في الفريق ، وحثهم على إعادة مسار الانتصارات في الفترة المقبلة ، بعد تراجع أداء الفريق في الجولات الثلاث الأخيرة من البطولة. الدوري العام ، حيث تلقى المستقبل 3 هزائم..

وشدد زعيم المستقبل على أهمية تحقيق الانتصارات في اللقاءات القادمة واعتبارها مثل مباريات الكأس من أجل تأمين تواجد الفريق في المربع الذهبي الذي يسيطر عليه المستقبل حاليا برصيد 39 نقطة لكن هذا المركز يشهد منافسة شرسة مع 3 أخرى. وتعهد لاعبي الفريق بتصحيح المسار وإعادة الانتصارات في الفترة المقبلة.

الصراع على المركز الرابع وإكمال جوانب المربع الذهبي في جدول الدوري العام يظل مشتعلا حتى النهاية ، والمستقبل ما زال مستقرا في هذا المركز برصيد 39 نقطة ، ويأتي نادي سموحة بعده في المركز الخامس بـ 39 نقطة أيضا ، بينما يحتل كل من البنك الأهلي وطلائع الجيش المركزين السادس والسابع برصيد 37 نقطة على التوالي ، مما يرفع الصراع حتى النهاية بسبب اقتراب فارق النقاط بين الفرق الأربعة ، ويحتاج Future إلى الوصول إلى النقطة 66 ليحسم رسميًا المركز الرابع دون النظر إلى مباريات منافسيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *